الأداء المالي

تمكنت مجموعة الاتصالات الفلسطينية من الحفاظ على مؤشرات أداء إيجابية طيلة السنوات الماضية، وذلك نتيجة لالتزامها بتنفيذ الاستراتيجيات الحكيمة والخطط الإدارية والسياسات التشغيلية بما يتوافق مع أفضل الممارسات الإدارية المتبعة، ومع مراعاة مواكبة توجهات صناعة تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات لدى نظيراتها في العالم، وذلك في بيئة تنافسية نشطة كما هو الحال في السوق الفلسطينية.

إن مجموعة الاتصالات تفخر بما أنجزته طيلة الأعوام الماضية، وهي ملتزمة بمواصلة استثمارها في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في فلسطين. إضافة إلى أن ما تحققه المجموعة من إنجازات في فلسطين لا يقف عند حد تحقيق الربحية وحسب، وإنما تحرص على مواصلة دورها في تطوير هذا القطاع والوصول بفلسطين إلى دولة متقدمة تكنولوجياً على الرغم من التحديات الداخلية والخارجية، بالإضافة إلى السعي المتواصل للحفاظ على دور المجموعة المجتمعي والإسهام في التنمية المجتمعية كجزء أساسي من دورها في النهوض بمختلف القطاعات في فلسطين.

بلغ صافي أرباح مجموعة الاتصالات الفلسطينية خلال الربع الأول من العام 2016 ما مقداره 31.5 مليون دولار مقارنة بـ 31.3 مليون دولار خلال الربع الأول من العام 2015. وبلغ نصيب السهم من الأرباح 0.240 دولار مقارنة بـ 0.238 دولار خلال الربع الأول من العام 2015.

على صعيد الإيرادات التشغيلية الموحدة، فقد ارتفعت إيرادات المجموعة بنسبة 1.9% لتصل إلى 113.4 مليون دولار خلال الربع الأول من العام 2016 مقارنة بإيرادات بلغت 111.3 مليون دولار خلال الربع الأول من العام 2015. هذا وقد سجلت قطاعات الاتصالات السلكية والخدمات الرقمية والإعلام ارتفاعاً في الإيرادات من جهات خارجية بنسبة 3.8% و 9.8% و 29.6% على التوالي، في حين بقيت إيرادات قطاع الاتصالات اللاسلكية من جهات خارجية مستقرة مقارنة بنفس الفترة من العام 2015.

وقد وصلت نسب صافي الدخل والربح الإجمالي والربح التشغيلي وEBITDA إلى 27.8% و82.1% و23.9% و38.4% على التوالي.  

أما بخصوص نتائج الاستثمارات، فقد شهدت تحسناً خلال الربع الأول من العام 2016 مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2015، ويعود ذلك بشكل رئيسي إلى ارتفاع توزيعات الأرباح النقدية الخاصة باستثمارات المجموعة في الشركات الأخرى.