فلسفة المجموعة

ترى مجموعة الاتصالات الفلسطينية أن التطور الحاصل في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في العالم قد أزال الحواجز الجغرافية بين مزودي خدمات الاتصالات والمشتركين، فلم يعد من الضروري أن يتواجد المزودون ضمن الحدود الجغرافية، كما أصبحت المنافسة حرة وبلا حدود. وفي ظل التطورات المتسارعة للتكنولوجيا الحديثة، فقد عكفت مجموعة الاتصالات على أداء مهامها وتزويد خدماتها للمشتركين الفلسطينيين في الوطن والشتات على السواء، من أجل ربط فلسطين مع العالم.

هيكليتنا 

لقد غدت التكنولوجيا من أسس التطور الإنساني وبناء الدول، وندك أن المستقبل يعتمد على مدى فهمنا وتسخيرنا للتكنولوجيا الحديثة، ومواكبة التطورات من أجل مستقبل أفضل ونمو اقتصادي مستمر. 

وقد شكلت إعادة هيكلة الشركة نقلة مهمة في تاريخها، حيث ركزت أعمالها في الخدمات المتكاملة والمتنوعة لتشمل ثلاثة محاور رئيسية تتمثل في الخط الثابت، والخلوي، وخدمات البيانات، وذلك بما ينسجم وأهداف المجموعة كشركة إقتصادية تنافس محليا وإقليميا ودوليا. 

وقد أتاحت الهيكلية الحالية لمجموعة الاتصالات الفلسطينية تعزيز دورها الريادي في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في فلسطين، وذلك بالتكامل مع شركائها في هذا القطاع الذي يعد من أسرع القطاعات نموا على المستوى الوطني. والتزاما بمسؤوليتها النابعة من هذا المركز الريادي، فقد أخذت المجموعة على عاتقها بناء فرص التعاون وتشجيع المبادرات الريادية في اتجاه تنمية هذا القطاع من ناحية، والاسهام في التنمية المجتمعية المستدامة من خلال التكنولوجيا وبناء التواصل في فلسطين. وقد نفذت المجموعة العديد من المبادرات من أجل نشر المعرفة التكنولوجية وسد الفجوة الرقمية في المجتمع الفلسطيني مع التركيز على المحتوى الفلسطيني في مجال التعليم. 

استراتيجيتنا 

تتمثل استراتيجيتنا في الحفاظ على مركزنا القيادي في السوق، وذلك من خلال إغناء وتطوير الخدمات المتكاملة التي تقدمها المجموعة، ما يجعل شبكات المجموعة هي الوجهة المختارة للحصول على أفضل الخدمات، ويسهم في تحقيق الفعالية التشغيلية وتعزيز البيع بالجملة بالاعتماد على موجودات المجموعة، وتوسيع نطاق خدماتنا لتصل إلى جميع أنحاء فلسطين بما فيها المناطق النائية والمهمشة. 

رسالتنا 

تعزيز القيمة المضافة لمشتركينا ومساهمينا من أجل تنمية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في فلسطين عن طريق التزامنا الراسخ بالنمو والتميز، واهتمامنا المستمر بمسؤوليتنا الاجتماعية وبيئتنا المحلية. 

وعدنا 

نعد بتقديم خدمات عالية الجودة في مجالات الخط الثابت والخلوي والبيانات، ومواصلة تطوير الخدمات التي نقدمها لمشتركينا من خلال مواكبة أحدث الوسائل التكنولوجية. 

منهجيتنا 

تؤمن مجموعة الاتصالات أن الإدارة المثلى والحوكمة الرشيدة ستقود إلى زيادة الاستثمارات والأرباح للمساهمين. ومنهجيتنا متأصلة بدقة في رسالتنا ورؤيتنا ، وتقوم على الأسس التالية: 

  • تأسيس شراكات وطنية ملتزمة بتحقيق الشراكة والتوافق بين مشتركينا ومساهمينا
  • مواردنا البشرية متميزة وعالية الكفاءة، ونحن نهتم باستمرار تنمية قدرات كوادرنا المهنية
  • تعمل إدارتنا وطواقمنا وفقا لسياسات التنمية المستدامة من أجل توفير خدمات نوعية عالية المستوى تتماشى مع أحدث التطورات التكنولوجية
  • نشجع الإبداع في منهجيتنا نحو الالتزام بمسؤوليتنا الاقتصادية والمجتمعية
  • تتعدى رؤيتنا في المسؤولية الاجتماعية تقديم واجبات محددة، بل نسعى إلى الإسهام في كل جوانب التنمية الاجتماعية في المدن والقرى الفلسطينية، لا سيما في المناطق المهمشة
  • تتبع مجموعة الاتصالات الفلسطينية معايير عالمية في الممارسات الإدارية المثلى في عالم الاتصالات 

التزامنا 

راكمت مجموعة الاتصالات الفلسطينية خلال مسيرتها العديد من النجاحات على صعيد التنمية المجتمعية، معتمدة على رؤيتها واستراتيجيتها نحو التقدم في خدمات الاتصالات والتكنولوجيا، والوصول إلى جميع الفئات والشرائح في المجتمع الفلسطيني. 

وسنبقى ملتزمين بتحقيق المزيد من التقدم في تلبية احتياجات مشتركينا ومواكبة أحدث التطورات في عالم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، كما سنبقى ملتزمين تجاه مساهمينا بتوفير أفضل قيمة لاستثماراتهم، وإدارة الشركة عبر اتباع المهنية العالية في تنفيذ عملياتها والتزاماتها.