كلمة رئيس مجلس الإدارة

المساهمون الأعزاء،

يشرّفني أن أضع بين أيديكم قسم علاقات المستثمرين الخاص بكم، والهادف إلى تزويدكم بالمعلومات الوفيرة حول أداء وأنشطة المجموعة وشركاتها، وإبقائكم على تواصل معنا، حيث نحرص على إبقاء كل القنوات مفتوحة معكم من باب إيماننا والتزامنا بمعايير الحوكمة والشفافية، إلى جانب حرصنا على التواصل معكم لأنكم عنصر مهم وأساسي في أسرتنا.

ويسرني أن يتزامن انطلاق هذا القسم مع إطلاقنا لمزيد من إنجازات مجموعتكم؛ مجموعة الاتصالات الفلسطينية بعد عام من العمل الجاد والمخلص لبناء مستقبل التكنولوجيا في فلسطين. وقد ساهمت ثقتكم واستثماركم في مجموعة الاتصالات الفلسطينية في هذا الإنجاز، حيث واصلنا النموّ والبناء اللذين التزمنا بهما منذ التأسيس في عام (1997) وعاهدناكم وعاهدنا شعبنا على أن نساهم بفعالية في النهوض بهذا القطاع في فلسطين. ونفخر اليوم بأن مجموعتكم أضحت شركة ريادية تقود قطاع الاتصالات السلكية واللاسلكية والإنترنت في فلسطين، وتقدم خدمات متكاملة من أجل تلبية المتطلبات المتزايدة في السوق الفلسطيني لاسيّما قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتطلعات مجتمعنا الفلسطيني.

وتبيّن التقارير السنوية المتتالية قدرة المجموعة على النمو عاماً بعد عام، وجاء هذا النمو نتيجة استراتيجية حكيمة ركزت على تعزيز الحوكمة والشفافية والاستدامة في شركات المجموعة، وعبر تنفيذنا لمختلف الأنشطة التجارية والمجتمعية والتنموية، وقامت الاستراتيجية على ترجمة التزامنا ببناء مستقبل التكنولوجيا في فلسطين وتعزيز موقعها على الخارطة الرقمية العالمية، جنباً إلى جنب مع التزامنا بالمساهمة الفاعلة في تحقيق التنمية المستدامة والعدالة الاجتماعية في فلسطين.

وقد تُرجم هذا النموّ على كافة الصُعُد؛ وانعكس في المؤشرات التشغيلية، فنمت قاعدة المشتركين في خدمات الخط الثابت والخليوي والإنترنت وخدمات البيانات، وذلك مع الالتزام بمنظومة قيمنا، وقدرتنا على المحافظة على حقوق مساهمينا، وموظفينا ومجتمعنا ككل.

وانسحب هذا النموّ على أدائنا المالي بشكل عام، حيث حققت المجموعة وشركاتها نمواً في الإيرادات والأرباح، ما ساهم في تعزيز اعتمادنا على مواردنا الخاصة للاستثمار في بناء مستقبل الاتصالات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيا في فلسطين، إلى جانب تمكيننا من توظيف قدرتنا وخبرتنا التكنولوجية لتلبية الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية في المجتمع الفلسطيني.

وقد تقدّمنا خطوات كبيرة وعميقة الأثر في التزامنا تجاه مجتمعنا الفلسطيني، ساعدنا في ذلك نجاحنا في تحقيق النمو المالي طيلة الأعوام الماضية. حيث عمدنا إلى ترجمة التزامنا المجتمعي من خلال مشاريع المسؤولية المجتمعية، وكذلك البرامج التنموية المستدامة، والتي هدفت في المقام الأول إلى تحقيق كرامة الشعب الفلسطيني والعدالة الاجتماعية وتمكين فئات الشعب عبر إتاحة الفرص سواءً في قطاع التعليم أو التكنولوجيا أو الصحة أو عبر برامج الحياة الكريمة التي نسعى من خلالها إلى تمكين الأسر العفيفة في فلسطين لاسيّما في المناطق المهمّشة والمعزولة.

نحن في مجموعة الاتصالات عازمون على مواصلة العمل من خلال شراكات حقيقية في فلسطين، وتعزيز معايير الاستدامة التي تقوم على الحُكم الرشيد والشفافية والمساءلة؛ فهذه المعايير المثلى ستُسهِم في تحقيق الاستدامة على المدى الطويل لعملياتنا التجارية والالتزامات المجتمعية، مما يعيننا في إسهامنا في بناء مستقبل مزدهر في فلسطين.

 

نشكر جميع شركائنا في عملنا التجاري والتنموي على ثقتهم وتفاعلهم معنا؛ نشكر مشتركينا على ولائهم، ومساهمينا لرؤياهم السديدة، وطواقم موظفينا والإداريين لتبنيهم نظاماً قيميّاً قائماً على الأخلاق والعمل المخلص. ونحن نجدّد العهد بأن نواصل العمل معاً نحو بناء مستقبل التكنولوجيا في فلسطين.
 

أخوكم،
صبيح المصري
رئيس مجلس الإدارة